افتتاح Booth حياة كريمة بجامعة يؤكد دور الجامعة فى خدمة المجتمع

0 7

فريد السنباطي

الدكتور السيد قنديل: نأمل في إطلاق مشروع مشترك مع “حياة كريمة” يهدف لوضع لوحة داخل كل منزل بالقرى لتجسيد صور الشخصيات والرموز الوطنية المصرية إسهامًا في نشر الوعي بتاريخ وأبطال مصر

دكتور سيد قنديل ومباردة حياة كريمة لهدمة المجتمع المصري

افتتح الدكتور السيد قنديل منفذ مؤسسة حياة كريمة داخل جامعة حلوان وذلك بهدف التعريف بالبرامج والتدريبات التي تقدمها المؤسسة في إطار تنفيذ المبادرات الرئاسية بما يحقق التنمية المستدامة.

وشهد رئيس جامعة حلوان انطلاق فعاليات ملتقى تعزيز قيم العمل التنموي الذي عقد بمجمع الفنون والثقافة بالتعاون بين قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومؤسسة حياة كريمة


تحت ريادة الدكتور وليد السروجى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة،
وبمشاركة الدكتور أشرف رضا الرئيس التنفيذي للمجمع

وبحضور الدكتورة مروة فخري المدير التنفيذي لمؤسسة حياة كريمة، الدكتور خالد جمال رئيس قطاع المتطوعين والفعاليات بمؤسسة حياة كريمة، الدكتور أحمد فرغلي منسق عام محافظة القاهرة ، الدكتورة شيماء زعتر مسؤول ملف الجامعات والفعاليات بمؤسسة حياة كريمة محافظة القاهرة،العقيد أحمد بهجت مدير مكتب مؤسسة حياة كريمة محافظة القاهرة.

وفي كلمته أكد الدكتور السيد قنديل رئيس الجامعة أن مبادرة حياة كريمة تعد من أهم المبادرات الرئاسية التي أطلقتها الحكومة المصرية في عام 2019، متوجها بالشكر إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وصرح رئيس جامعة حلوان قائلا ” انه شرف لجامعة حلوان استضافة منفذ من منافذ مبادرة مهمة انسانية كمبادرة حياة كريمة تهدف لتطوير القرى الأكثر احتياجا”.
وشدد الدكتور قنديل على أهمية مشاركة الجميع في نجاح مثل هذه المبادرات الإنسانية والاجتماعية، خاصة من قبل طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس، كونهم خط الدفاع الأول في نشر الوعي وتقديم المساعدة داخل مجتمعاتهم.

وأعلن عن رغبة الجامعة في إطلاق مشروع مشترك مع “حياة كريمة” يهدف لوضع لوحة داخل كل منزل بتلك القرى، ونأمل أن يكون فى كل قرية متحف لتجسيد صور الشخصيات والرموز الوطنية المصرية إسهامًا في نشر الوعي بتاريخ وأبطال مصر .

وأوضح الدكتور قنديل أن جامعة حلوان أولت المبادرة اهتمامًا خاصًا منذ انطلاقها، حيث قامت بتنظيم العديد من القوافل التنموية والتوعوية إلى بعض القرى الأكثر احتياجا كما ساهمت بفاعلية في محو الأمية
وأكد الدكتور السيد قنديل على أن القيم التي تنص عليها كافة الأديان هو أن يكون الشخص نافع، وتقديم المنفعة للبشرية، حيث ان من متطلبات جامعة حلوان وأهدافها الرئيسية هو الدور المجتمعى والخدمة العامة.
واستكمل الدكتور قنديل كلمته للطلاب ” يجب ان تعيش الواقع وتتحمل وتستلم مسئوليتك لكى تستطيع ان تكمل الحياة”

وقال الدكتور وليد السروجى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، يسعدنا اننا نكمل مشوارنا فى المبادرة الرئاسية لحياة كريمة من أجل توفير حياة كريمة للمواطن، مؤكدا ان جامعة حلوان برئاسة الدكتور السيد قنديل لا تدخر جهدا فى تنفيذ المبادرات الرئاسية وكان لزاماً علينا فى توحيد الجهود بين مؤسسات الدولة وان افتتاح Booth حياة كريمة تأكيد على دور الجامعة فى خدمة المجتمع

وأضاف الدكتور “السروجى “، أن جامعة حلوان شاركت بقوة في أنشطة المبادرة منذ انطلاقها وحتى الآن حيث نظمت الجامعة العديد من القوافل التنموية المتكاملة والتى شملت جميع تخصصات كليات الجامعة، كما ساهمت الجامعة فى مبادرة محو أمية ، وقال إن جامعة حلوان تعد بيت خبرة حيث لا يقتصر دورها على التعليم والبحث العلمي فقط بل يمتد أيضا إلى خدمة المجتمع والبيئة، وتحقيقا لذلك تسعى إدارة الجامعة بخطوات جادة نحو دعم المبادرات المختلفة وربطها باحتياجات المجتمع بكافة مؤسساته.

وخلال كلمة الدكتورة سماح سالم مدير مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية التابع لقطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة ، أوضحت أن مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية حريص على المضي قدما في المشاركة فى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير قرى الريف المصري وذلك من خلال تنظيم العديد من القوافل المجتمعية المتنوعة والندوات التثقيفية التي تستهدف خدمة أهالي قرى المبادرة، ودمج طلاب الجامعة في الخدمات المجتمعية لرفع روح الولاء والانتماء لديهم من خلال مشروعات التخرج الخاصة بتطوير وتجميل مداخل القرى.

ومن جانبها قالت الدكتورة مروة فخري، انها تشعر بفخر من النهضة التي تشهدها جامعة حلوان واكدت انها من ابناء الجامعة، وقد افادت إن مبادرة حياة كريمة بدأت بحلم لمجموعة من الشباب لديهم طموح وفكر وتحقق حلمهم بانطلاق المبادرة فى كل القرى والنجوع فى مصر وذلك بفضل دعم القيادة السياسية لهم وبأفكارهم، مؤكدة أن المبادرة تضم جميع مناحي الحياة، فهي توفر جميع الخدمات للقرى والريف بهدف توفير حياة كريمة لكل المصريين، من خلال أنشطة رفع الكفاءة ومحو الأمية وتعليم الحرف والصناعات الصغيرة، مؤكدة على أن تنمية المجتمع وتحسين معيشة الفرد يعتبر مسؤولية مشتركة بين مختلف الجهات والمؤسسات في الدولة.


ووجه الدكتور خالد جمال، مسؤول قطاع المتطوعين والفعاليات الميدانية بحياة كريمة، الشكر لكل متطوع شارك في فعاليات حياة كريمة على مدار السنوات الماضية في كافة محافظات الجمهورية، ودعا طلاب الجامعة على التطوع فى هذه المبادرة الإنسانية، حيث كان هذا المشروع حلما شبابيا في البداية، وتبناه الرئيس عبد الفتاح السيسى وأصبحت حياة كريمة متواجدة في كل مكان في مصر، وذلك بهدف تقديم الخدمات لملايين المصريين.


وخلال اللقاء استعرض قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة, فيلم لتوضيح جهود الجامعة فى خدمة المجتمع، كما تم عرض فيلم تقديمى عن أنشطة مؤسسة حياة كريمة.

إدارةالإعلام #جامعةحلوان

Leave A Reply

Your email address will not be published.